فنادق أسطورية

اللغة : العربية
الجودة : HDTV - 720p
السنة : 2021
مدة البرنامج : 42 دقيقة
تاريخ الإضافة : الإثنين 16 08 2021 - 05:35 مساءاً
تاريخ اخر تحديث : الإثنين 16 08 2021 - 05:39 مساءاً
الحلقات
شارك
قائمتي
ما رأيك في هذا الموضوع ؟ 0

click
click
تفاصيل

1 - فندق "لو بريستول" في باريس
الفنادق الكبرى هي أماكن مليئة بالأحداث التاريخية والفخامة وكذلك المآسي. خلال الحرب العالمية الثانية، كان فندق "لو بريستول" في باريس الفندق الوحيد الذي لم يحتله الألمان. وهذا ما أنقذ حياة مهندس معماري يهودي.
يقع فندق "لو بريستول" الباريسي في شارع فوبورغ سان أونوري، بالقرب من مركز السلطة السياسية في فرنسا. افتتح إيبوليت جاميه هذا الفندق الفخم في باريس في أبريل/نيسان 1925 وكان الأول من نوعه في الفخامة. كانت السرية المطلقة المبدأ الساري منذ البداية. ولم يسمح لأي شيء بأن يتسرب إلى الخارج. ينطبق هذا على النجوم مثل جوزفين بيكر التي جلبت رقصة شارلستون إلى قاعات الرقص في المدينة، وكذلك إلى فندق "لو بريستول"، وكذلك على الضيوف الذين كان الصمت هامًا جدًا بالنسبة لهم. أخفى إيبوليت جاميه المهندس المعماري اليهودي ليو ليرمان في الغرفة 106 خلال الحرب العالمية الثانية، ولم يصل إليه المحتلون الألمان رغم وجودهم في قلب باريس. يروي الفيلم الوثائقي قصص هذا الفندق الكبير، الذي استقبل شخصيات مشهورة مثل كونراد آدناور، والملكة إليزابيث، وأنغيلا ميركل، وليوناردو دي كابريو.

2 - فندق "أميريكان كولوني" في القدس
فندق أميريكان كولوني الفاخر في القدس هو عبارة عن واحة للهدوء في مدينة لا تعرف الهدوء. نجا الفندق الكبير من كل أزمات المدينة الكبرى. الجميع مرحب بهم هنا، بغض النظر عن المكان الذي أتوا منه وأي دين يعتنقون.
يعود اسم "فندق أميريكان كولوني" إلى مجموعة حجاج أمريكيين جاؤوا في القرن التاسع عشر إلى القدس. في الماضي كان الفندق الكبير يقع وسط بساتين الزيتون خارج أسوار مدينة القدس. فيه تتصافح الأطراف المتصارعة منذ أكثر من مائة عام ، وتأكل أو تشرب معًا، وفي هذا الفندق يقترب الناس من بعضهم البعض في حين لا يتحدثون مع بعضهم بعضا خارجه.
للفندق قصة رائعة عن آنا وهوراشيو سبافورد اللذين انتقلا بعد عدة أحداث مأساوية مع مجموعة من المسيحيين المتشددين من أمريكا إلى الأرض المقدسة. وقاما بإنشاء فندق في موقع مميز، بالاجتهاد والمهارة والإصرار على الحياد السياسي وتطبيق التسامح حتى في الأوقات الصعبة. لا يزال هذا الفندق يجذب ضيوفًا بارزين من عالم السياسة والدبلوماسية والأدب والفن والدراما.

3 - فندق "أدلون" في برلين
عندما أصبحت برلين مدينة عالمية، فتح فندق أدلون أبوابه. يقيم المشاهير من عالم السياسة والأعمال والثقافة في فندق أدلون منذ عام 1907. ويضم سجل الزوار أهم الأسماء العالمية مثل ألبرت أينشتاين ، توماس مان ، تشارلي شابلن ، مارلِنه ديتريش.
أصبح الفندق الموجود في باريزر بلاتس مسرحاً للتاريخ الألماني الحافل بالأحداث، ابتداءا بعصر القيصر ومرورا بجمهورية فايمار والرايخ الثالث والحرب الباردة - وتحول إلى مبنى مازال محاطًا بالأساطير والحكايات حتى يومنا هذا. 
كانت حالات القتل والفضائح سببا جعل اسم أدلون متداولا على صفحات الصحف. أعيد افتتاح الفندق عام 1997 في الساحة القديمة في برلين، ويحاول الفندق المشهور ربط الحاضر بتاريخه المبهر الماضي. والآن أصبح مجددا قبلة مفضلة للملكات والرؤساء ونجوم البوب وكبار المغنيات في العالم. استنادًا إلى وثائق أفلام وصور جديدة لم تعرض إلا نادرًا يحكي الفيلم الوثائقي التاريخ المثير للمبنى. ويحاول الفيلم الإجابة عن السؤال: "ما الذي جعل أدلون أسطورة؟"
يلقي الوثائقي نظرة وراء كواليس أدلون الجديد ويرافق الطهاة والنادلين والنادلات والمضيفات في أثناء عملهم في الفندق العالمي.

4 - فندق "بو ريفاج" في جنيف
شهد فندق بوريفاج بجنيف أحداثا سياسية تاريخية. ففي عام 1898 قتلت الإمبراطورة سيسي هناك بعدما طعنها أناركي إيطالي. وفي عام 1987 عثر على السياسي الألماني أوفه بارشل ميتا في حمام غرفته.
يعد فندق بو ريفاج أحد أهم العناوين الهامة في جنيف. كوفي عنان، شارل ديغول، الدالاي لاما، ولكن أيضا نجوم مثل روجر مور أو أنجلينا جولي ينتمون إلى لائحة الضيوف البارزين في الفندق. قد لا يبهر الفندق الضيوف بحجمه، ولكن من خلال تعامله المميز معهم. فتقدير الضيف واحترام خصوصيته يعد من أهم الأهداف التي تحاول العائلة المالكة تحقيقها منذ أجيال. يدير الفندق اليوم جاك ماير بمهارة وبمزيج من الفكاهة والذوق الرفيع.
يقتفي الفيلم خطى إليانور روزفلت، أرملة الرئيس الأمريكي فرانكلين روزفلت، إلى مكتبة الأمم المتحدة في جنيف. فهناك عملت السفيرة الأمريكية آنذاك في الأمم المتحدة، والتي كانت تقيم في الفندق على إصدار  البيان العام لحقوق الإنسان عام 1948. كما يتذكر الصحفي الألماني سيباستيان كناور اليوم لحظة تصوير رئيس وزراء ولاية شليسفيغ هولشتاين الألمانية الميت أوفه بارشل في حوض الاستحمام. وتقدم صحفية التحقيقات الاستقصائية الأمريكية بولا دبراز دوبياس معلومات حول وجهي جنيف، واحد يظهر  "محادثات السلام" وآخر يكشف "غسل الأموال". 
 

فنادق أسطورية undefined فنادق أسطورية undefined فنادق أسطورية undefined فنادق أسطورية undefined فنادق أسطورية undefined فنادق أسطورية undefined
click
click

الحلقة 1 : 1 - فندق "لو بريستول" في باريس

الحلقة 2 : 2 - فندق "أميريكان كولوني" في القدس

الحلقة 3 : 3 - فندق "أدلون" في برلين

الحلقة 4 : 4 - فندق "بو ريفاج" في جنيف

المزيد

icn-w-header
0.0 HD
خال الكلفس

خال الكلفس

2019 كوميدي اجتماعي

التعليقات

user avatar
يجب عليك تسجيل الدخول لكي تتمكن من التعليق.
موقع اكوام القديم